أذواق النقشبندية في شرح الحكم العطائية - 39